"المركز": نمو أرباح الشركات في السعودية والبحرين والكويت على التوالي في النصف الأول من 2017

24/08/2017

أشارت شركة المركز المالي الكويتي (ش.م.ك.ع.) "المركز" أن أرباح الشركات الخليجية انخفضت بنسبة 1% خلال النصف الأول من عام 2017 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وكانت المملكة العربية السعودية، والبحرين، والكويت هي الدول الثلاث التي حققت نمواً للأرباح بنسبة 7% و6% و2% على التوالي. ومن المتوقع أن ترتفع أرباح الشركات الخليجية بنسبة 8.1% للعام 2017 بأكمله بناءً على معدل استقرار أسعار النفط والمرونة في الهوامش

وقد عزز الأداء الإيجابي للقطاع الخاص غير النفطي نمو الأرباح في المملكة العربية السعودية، في حين ساهم الأداء الإيجابي في قطاع السلع الأساسية وكذلك قطاع العقارات في نمو أرباح الشركات في الكويت بصورة كبيرة.

وأشار تقرير "المركز" أن انخفاض أسعار النفط قد استمر على الرغم من الجهود الهائلة التي بذلها اتحاد المنتجين بمنظمة الأوبك للحد من وفرة المعروض، حيث انخفض خام برنت بنسبة 9.3% في الربع الثاني من عام 2017 ليغلق عند 47.92 دولار أمريكي مقارنة بـ 52.83 دولار أمريكي في نهاية الربع الأول من عام 2017. وبشكل عام، تراجع خام برنت بنسبة 15.7% منذ بداية عام 2017، ليكون نصف العام الأسوأ أداءً للنفط منذ عام 1998. ويؤدي انخفاض أسعار النفط إلى انخفاض الأموال المودعة في المصارف، وكذلك انخفاض الائتمان الذي يتم ضخه في الاقتصاد. ونتيجة لذلك، انخفضت أرباح القطاع المصرفي بنسبة 1% خلال النصف الأول من عام 2017 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

المملكة العربية السعودية

وشهدت المملكة العربية السعودية ارتفاعاً بنسبة 7% في إجمالي أرباحها خلال النصف الأول من عام 2017، وذلك نتيجة لزيادة إيرادات قطاع السلع والاتصالات بنسبة 13% و12% على التوالي. وعلى الرغم من انخفاض أرباح القطاع المصرفي بنسبة 2%، شهد مصرف الراجحي ومصرف الإنماء وحدهما في المملكة نموًا في الأرباح بنسبة 8% و14% على التوالي. وقد كان قطاع الإنشاءات هو الأكثر تضررًا، حيث انخفضت الأرباح بنسبة 61% نتيجة لتراجع دورة السيولة النقدية، مما أدى إلى خسائر كبيرة.

الكويت

وانخفضت أرباح القطاع المصرفي الكويتي بنسبة 2% خلال النصف الأول من عام 2017 نظرًا للأوضاع الائتمانية الصعبة وانخفاض النمو في السوق المحلية. بينما حقق بنك الكويت الوطني وبنك بوبيان وبنك برقان نموًا للأرباح بنسبة 9% و15% و23% على التوالي. ومن بين شركات الاتصالات، سجلت شركة زين تراجعاً في النمو بنسبة 8% نظرًا لانخفاض قيمة العملة بشكل استثنائي في السودان. بينما شهدت شركة أوريدو الكويتية ارتفاعاً في الأرباح بنسبة 21% مدفوعة بارتفاع العملاء الجدد وجهود خفض التكاليف. وعلاوة على ذلك، فقد حقق قطاع السلع الكويتية أرباحًا بنسبة 20% بسبب ارتفاع أسعار السلع.

الإمارات العربية المتحدة

وانخفضت الأرباح الإجمالية لدولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 2% خلال النصف الأول من عام 2017. وعلى الرغم من ارتفاع أرباح البنوك الإماراتية بنسبة 1% خلال النصف الأول من عام 2017، إلا أن القطاعين الرئيسيين الآخرين، وهما قطاعي الاتصالات والعقارات، قد سجلا انخفاضًا في الأرباح بنسبة 7% و37%.

قطر

وشهدت جميع القطاعات في قطر، باستثناء قطاع المصارف، انخفاضًا في أرباحها خلال النصف الأول من عام 2017، حيث شهد قطاعي الاتصالات والسلع، بالإضافة إلى القطاع المالي، انخفاضًا بنسبة 26% و32% و17% على التوالي. بينما شهد القطاع المصرفي ارتفاعا بنسبة 1% في الأرباح مدفوعًا بالأداء الجيد لبنك قطر الوطني ومصرف قطر الإسلامي. وكان قطاع الاتصالات في قطر من أسوأ القطاعات أداءً، حيث شهدت شركة أوريدو انخفاضًا بنسبة 26% في صافي الأرباح، في حين لم تحقق فودافون قطر الأرباح المرجوة منذ إنشائها حتى الآن.