المركز" يتخارج بنجاح من عقار "ستوكتون" الصناعي في الولايات المتحدة الأمريكية"

19/08/2020

مؤكداً على قوة ومتانة برنامجه في الأسواق العقارية الدولية، أعلن المركز المالي الكويتي "المركز" عن تخارجه من أحد العقارات الصناعية في ستوكتون بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد تمّ التخارج من العقار الصناعي قبل الموعد المحدد للاستثمار، محققاً معدل عائد داخلي صافٍ للمستثمرين (IRR) بلغت نسبته 14.7

متجاوزاً التقديرات الأولية.

وقد تم إطلاق المشروع في ستوكتون في يناير 2019، عبر الاستحواذ على قطعة أرض، وتطويرها إلى عقار

صناعي من الدرجة الأولى، وتبلغ مساحته التاجيرية 419,000 قدماً مربعاً. وتُعد عملية التخارج شهادة على مرونة المحفظة الاستثمارية "للمركز"، حيث تمكن المشروع من مواجهة التداعيات الاقتصادية لـجائحة كورونا وحقق

أهدافه التشغيلية والمالية الأولية.

وتعليقاً على الإعلان، قال سامي شبشب، رئيس شركة مار-جالف مانجمنت إنك (مار-جالف)، الذراع العقاري

"للمركز" في الولايات المتحدة الأمريكية: "يسعدنا الإعلان عن إتمام عملية التخارج من عقار "ستوكتون" الصناعي التي حققت نجاحاً كبيراً فاق التوقعات. ونود أن نعبّر عن امتنانا لشركائنا تقديراً لدورهم في تحقيق هذا الأداء في ظل التحديات القائمة في الأسواق. ويؤكد النجاح الذي حققته هذه الاستثمارات على سجلّنا القوّي في السوق الأمريكية، ومدى فعالية عملية الاختيار الحكيمة وكفاءة التنفيذ. وسنظل حريصين على التزامنا بتقديم أفضل عوائد ممكنة لمستثمرينا من خلال التركيز على الفرص الاستراتيجية المتاحة في السوق. وستبقى فلسفتنا الاستثمارية محايدة من حيث القطاعات والاستراتيجيات، حيث إننا نقوم بتحديد الفرص استناداً إلى أحدث اتجاهات السوق وأفضل الأوقات المناسبة للاستثمار."

وأضاف شبشب: "ويعتبر بيع هذه العقار جزءًا من سلسلة عمليات التخارج المخطط لها خلال عام 2020، ونحن فخورون وسعداء للغاية لنجاح برنامجنا العقاري في مواصلة الوفاء بوعودنا للمستثمرين حتى في ظل تداعيات جائحة كورونا التي أثّرت على مختلف قطاعات الأعمال. كما نتطلع إلى تعزيز محفظتنا من خلال الاستثمارات الاستراتيجية التي نتوقع أن تستفيد من اتجاهات الاستهلاك والإنتاج التي ظهرت أو تسارعت بسبب الجائحة. وفي الوقت الراهن فإننا نقوم بتقييم العديد من المشاريع في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، والتي نتوقع إطلاقها خلال النصف الثاني من العام الحالي 2020."

وتجدر الإشارة إلى أن "المركز" بدأ نشاطه في سوق العقار الأميركي منذ عام 1977. كما دأب "المركز" منذ عام 1988 على إبرام الصفقات العقارية في الولايات المتحدة الأميركية من خلال شركة مار–جالف، الذراع العقاري "للمركز" في الولايات المتحدة الأمريكية. وعلى مدى السنوات الثلاثين الماضية قام "المركز" ومار–جالف بتملك وتطوير العقارات في شرائح متنوعة من السوق تشمل القطاع الصناعي، وقطاع التجزئة، وقطاع العقارات السكنية، وقطاع المباني المكتبية في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، بتكلفة استحواذ إجمالية تتجاوز الـ 1.65 مليار دولار أمريكي.