"المركز" يقيم ندوة بعنوان "القطاع المصرفي في الكويت في عام 2018 وما بعد ذلك"

08/07/2018

تجديداً لشراكته مع اتحاد مصارف الكويت، والتي أسفرت عن العديد من الندوات والمحاضرات الناجحة في القطاع المالي، أعلن المركز المالي الكويتي "المركز" عن تنظيمه لندوة بعنوان "القطاع المصرفي في الكويت في عام 2018 وما بعد ذلك"، وذلك في يوم الإثنين الموافق 9 يوليو 2018 في غرفة تجارة وصناعة الكويت. ويقدم الندوة السيد إم. أر. راغو، نائب الرئيس التنفيذي في إدارة الأبحاث المنشورة في شركة المركز المالي الكويتي "المركز" والمدير العام لشركة مارمور مينا إنتليجنس، وهي شركة أبحاث تابعة "للمركز". وستضم الندوة نخبة من ممثلي مؤسسات مصرفية محلية ودولية تعمل في دولة الكويت.

وصرح السيد راغو قائلاً: "من المتوقع أن تشهد البنوك في الكويت تحسناً في أدائها المالي في عام 2018، بعد عامين من التحديات نتيجة العجز المالي الناجم عن تراجع أسعار النفط. ومع تحسن المشهد الاقتصادي الكلي من خلال وضع قوانين ولوائح جديدة، والتغيرات في سلوك المستهلكين والتركيبة السكانية، يمكن أن تكون عمليات الاندماج والشراء مصدراً رئيسياً لإضافة القيمة على المستويين التشغيلي والاستراتيجي. ومن المرجح أن تؤثر ثورة التقنيات المالية التي تجتاح قطاع الخدمات المصرفية والمالية في جميع أنحاء العالم على الأعمال المصرفية للأفراد في الكويت."

 وتسلط الندوة الضوء على التطورات الرئيسية التي تحدث في القطاع وكيف ستساهم في تشكيل توقعات القطاع المصرفي في الكويت في عام 2018 وما بعده. وتشمل الموضوعات الرئيسية التي تناقشها الندوة، والتي تم الاستناد فيها على تقرير مارمور بعنوان "القطاع المصرفي في الكويت"، اتجاهات الاندماج والاستحواذ، وآثار التقنيات المالية، وارتفاع أسعار الفائدة الفيدرالية، والقروض غير المنتظمة والسيولة في القطاع المصرفي في الكويت، تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 9 (معايير التقارير المالية الدولية).