Kuwait gains for the sixth consecutive month as positive earnings growth strengthens business optimi

Markaz Research
البنك الأهلي الكويتي، بالتعاون مع شركة أهلي كابيتال و"كامكو إنفست" و"المركز" وشركة الوطني للاستثمار يُكمل بنجاح عملية إصدار سندات بقيمة 50 مليون دينار كويتي
نشرت: 12 - أكتوبر - 2021 قراءة المزيد
Markaz Research
"المركز": مكاسب الأسواق الكويتية مستمرة للشهر السادس على التوالي
نشرت: 04 - أكتوبر - 2021 قراءة المزيد
Markaz Research
"المركز": استمرار مكاسب الأسواق الكويتية للشهر السادس على التوالي وسط موجة تفاؤل بنتائج الأعمال إيجابية
نشرت: 05 - سبتمبر - 2021 قراءة المزيد
أرشيف الأخبار
Markaz Research

"المركز": استمرار مكاسب الأسواق الكويتية للشهر السادس على التوالي وسط موجة تفاؤل بنتائج الأعمال إيجابية 05 - سبتمبر - 2021

أوضح المركز المالي الكويتي "المركز"، في تقريره الشهري عن أداء أسواق الأسهم الخليجية لشهر أغسطس 2021، أن سوق الأسهم الكويتية واصل الارتفاع إلى نسبة 3.1% في المؤشر العام خلال الشهر، ليصل بمكاسبه منذ بداية العام إلى 22.4%. وبلغ معدل سيولة السوق في أغسطس 201 مليون دولار، بارتفاع قدره 29% مقارنة بالشهر السابق، وذلك حسبما يشير متوسط قيمة التداولات اليومية. وكان مكرر الربحية ثابتاً عند 2.09. 

ومن بين القطاعات الكويتية، كان مؤشر قطاع السلع الاستهلاكية أفضل القطاعات تحقيقاً للربح، مسجلاً ارتفاعاً نسبته 5.3%، يليه القطاع المصرفي بنسبة 4%، بينما تراجع مؤشر قطاع الخدمات الاستهلاكية وقطاع النفط والغاز بنسبة 4.1% و3.8% على التوالي خلال الشهر. ومن بين الشركات القيادية في الكويت، حقق سهم بيت التمويل الكويتي مكاسب كبيرة بلغت 5.2% في أغسطس، بينما سجل بنك بوبيان خسارة بلغت 2.1%. وقد أعلن بيت التمويل الكويتي عن تحقيق صافي ربح قدره 52 مليون دينار كويتي للربع الثاني من عام 2021، أي ما يقارب ثلاثة أضعاف أرباح الربع الثاني من عام 2020، مدعوماً بانخفاض المخصصات. كما يخطط لتمويل مشاريع في المملكة العربية السعودية، بما في ذلك مشروع نيوم. 

وعلى صعيد المنطقة، لفت تقرير "المركز" إلى أن مؤشر ستاندرد آند بورز المركب لدول مجلس التعاون الخليجي (S&P GCC) قد حقق مكاسب بنسبة 3.6% خلال أغسطس. وحققت أغلب الأسواق الخليجية مكاسب لافتة خلال الشهر، عدا السوق العمانية. وكانت الصدارة لسوق أبوظبي وسوق دبي بمكاسب 5% لكليهما. وحصدت أسواق السعودية وقطر والبحرين مكاسب نسبتها 2.8% و3.2% و3% على التوالي في أغسطس. بينما تراجع سوق عُمان 1.6%. وفي حين كان انتعاش الأسواق مدفوعاً بعدة عوامل منها نتائج الأعمال القوية لدى شركات المنطقة ورفع حدود الملكية الأجنبية في بنوك قطر الرئيسية، فإن تراجع أسعار النفط وانتشار متحور دلتا من فيروس كوفيد-19 عالمياً كبح جماح المكاسب نسبياً. 

وأشار تقرير "المركز" إلى أن الشركة العالمية القابضة (الإمارات) كانت أفضل الشركات القيادية أداءً في دول مجلس التعاون الخليجي، بمكاسب بلغت 10.9% خلال الشهر، لتصل بمكاسبها منذ بداية العام إلى 250%. وقد ارتفع صافي ربح الشركة بنسبة 309% في الربع الثاني من عام 2021 إلى 2.87 مليار درهم إماراتي بعد عمليات استحواذ استراتيجية. واستكملت إدراج شركتها التابعة، الصير مارين، لتكون سادس شركاتها التابعة التي تدرجها في سوق أبوظبي خلال أقل من ثمانية أشهر.

وجاء أداء أسواق الأسهم العالمية بدوره قوياً، حيث أغلق مؤشر مورجان ستانلي كابيتال إنتليجنس (MSCI)  العالمي على ارتفاع بنسبة 2.3% في أغسطس، وسجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية (S&P 500)  مكاسب بنسبة 2.9% للشهر مدعومة بنتائج الأعمال القوية، علاوة على مساندة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وهيئة الغذاء والدواء للقاح بيو إن تك من فايزر. وارتفع مؤشر MSCI للأسواق الناشئة 2.4% مع نهاية الشهر، عقب تخفيف الصين من الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كوفيد-19. وحقق مؤشر فوتسي 100 (FTSE 100) مكاسب نسبتها 1.2% في أغسطس. 

وأغلقت أسعار النفط عند 73 دولار للبرميل في نهاية أغسطس، في تراجع نسبته 4.4% عن الشهر السابق. وشهدت أسعار النفط تقلبات عالية، حيث وصلت إلى أدنى مستوى لها عند 65.2 دولار للبرميل، بعد مخاوف بشأن انتشار متحور دلتا لفيروس كوفيد-19. وقد حثت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن منظمة أوبك بلس على زيادة إنتاجها لضبط أسعار البنزين، ودفع عجلة تعافي الاقتصاد العالمي.