Raghu: Calculating WACC in GCC Assists Corporate Financiers in Creating Value for Shareholders

Markaz Research
"المركز": نمو مؤشر ستاندرد آند بورز لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل 1.6% في يناير
نشرت: 05 - فبراير - 2017 قراءة المزيد
Markaz Research
"المركز" يرعى المؤتمر المهني الخامس للمحاسبة والمراجعة
نشرت: 29 - يناير - 2017 قراءة المزيد
Markaz Research
المركز: توقعات "حيادية" لأسواق الأسهم الخليجية رغم فورة بداية العام في الكويت
نشرت: 26 - يناير - 2017 قراءة المزيد
أرشيف الأخبار
Markaz Research

راغو: حساب المتوسط المرجح لتكلفة رأس المال في دول مجلس التعاون الخليجي يساعد مؤسسات التمويل في إيجاد القيمة للمساهمين 11 - أكتوبر - 2015

: بالتعاون مع اتحاد مصارف الكويت، قدم السيد م. ر. راغو، نائب أول للرئيس في إدارة الأبحاث في شركة المركز المالي الكويتي "المركز" مؤخرًا محاضرة حول كيفية حساب "تكلفة رأس المال"، والتي تشكل عاملاً على جانب كبير من الأهمية في اتخاذ قرارات تمويل الشركات. وأقيمت المحاضرة في مقر اتحاد مصارف الكويت بحضور ممثلي 14 مؤسسة مصرفية محلية ودولية تعمل في دولة الكويت.
 

 وأشار السيد راغو في المحاضرة إلى أن عدد الشركات غير المدرجة في دول مجلس التعاون الخليجي يفوق عدد الشركات المدرجة بفارق كبير جدًا، وبالتالي فإن معظم صفقات التمويل تشمل بشكل أو بآخر شركات غير مدرجة. ويواجه اختصاصيو تمويل الشركات مشكلة ذات حدين عند تقييم أي شركة غير مدرجة، إذ يجب عليهم تقدير التدفقات النقدية المستقبلية، وأيضًا تقدير "سعر الخصم" المناسب الذي يمكن اعتماده لخصم هذه التدفقات النقدية إلى قيمتها الحالية. ولا يتعدى سعر الخصم هذا كونه تكلفة رأس المال المعدلة بحسب أوزان رأس المال في الهيكلية الرأسمالية.

طريقة حساب المتوسط المرجح لتكلفة رأس المال
وقال السيد راغو أنه عند إجراء التقييم، فإن "تكلفة الفرصة"، والتي تسمى أيضًا "الحد الأدنى للتكلفة" أو "سعر الخصم"، تعد ذات أهمية كبيرة. فهي تساعد الإدارة على تحديد المشاريع التي تضيف قيمة إلى الشركة. ونظرًا لأهمية هذا المقياس في إيجاد القيمة للمساهمين، فمن الضروري إدراك كيفية حسابها. والجدير بالذكر أنه من المفاجئ في الواقع معرفة مدى الجهد الذي يتم بذله في حساب تكلفة رأس المال؛ بينما يتم تخصيص الكثير من الوقت لحساب توقعات تدفقات نقدية مستقبلية غير أكيدة. ويمكن أن تؤدي الافتراضات غير الصحيحة لتكلفة رأس المال إلى خطأ من الفئة 1 (قبول مشاريع لا تضيف أي قيمة للمساهمين) أو خطأ من الفئة 2 (رفض مشاريع تضيف قيمة للمساهمين).


وأوضح السيد راغو أنه لحساب تكلفة رأس المال، يجب أولاً حساب تكلفة كل عنصر من عناصر رأس المال التي تستخدمها المنشأة. وتتألف تكلفة رأس المال بشكل رئيسي من تكاليف رأس المال والدين، ويتم ترجيحها بحسب نسبة الدين ورأس المال في الهيكلية الرأسمالية. ويمكن استخلاص تكلفة الدين بسهولة، حيث إنها تشتمل على تكلفة محددة تأخذ شكل دفعات فائدة تسدد نقدًا. ويتم إعداد حساب مجمع لأدوات الدين كلها شاملاً ديون سوق المال، والتي تكون عبارة عن أوراق تجارية / كمبيالات، وديون مصرفية في شكل قروض / سحب على المكشوف، وعقود تأجير تمويلي وسندات. ويمكن حساب تكلفة الدين من دفعات الفائدة التي يتم سدادها كنسبة من أدوات الدين المنتجة للفوائد.
وعلى عكس حملة سندات الدين، فإن المساهمين في رأس المال لا يطلبون عائدًا صريحًا على رأسمالهم. غير أن المساهمين في رأس المال يتكبدون تكلفة فرصة ضمنية نتيجة استثمارهم في شركة محددة، حيث يمكنهم أن يستثمروا في شركة بديلة تنطوي على عوامل مخاطرة مماثلة. وتشمل تكلفة رأس المال عواملاً مختلفة، منها على سبيل المثال الأصول الخالية من المخاطر، ومعامل بيتا، وعلاوة مخاطرة السوق، وعلاوة مخاطر الدولة، وغيرها. ويتم حساب معامل بيتا – وهو مقياس لتسعير المخاطر، بالرجوع إلى عوائد أسعار الفترات السابقة على مؤشر معين. وحيث إنه لا يتم تداول أسهم الشركات الخاصة، يصبح من الصعب تقدير معامل بيتا للشركات الخاصة.
ومن أجل تقدير قيمة معامل بيتا لشركة خاصة، فإننا نقوم بإعداد قائمة بالشركات المدرجة المشابهة العاملة في نفس القطاع. وتتيح عادةً الشركات التي تمارس أنشطة أعمال مشابهة وبحجم أصول مماثل وسيلة مقارنة جيدة. ومن أجل ضمان الاختيار المناسب للشركة المقارنة، يمكن أن يتم إجراء اختبار تحليل انحدار بسيط بين الإيرادات. وتظهر عمومًا درجة ارتباط أعلى بين الشركات التي تتأثر بعوامل اقتصادية وقطاعية مشابهة.


وحالما يتم وضع قائمة الشركات المدرجة المختارة لأغراض المقارنة، يمكننا حساب متوسط قيم معامل بيتا لتلك الشركات ونسب مديونيتها للوصول إلى معامل بيتا للمديونية لقطاع معين أو لصناعة معينة. وتتم بعد ذلك تسوية تأثيرات المديونية على معامل بيتا للوصول إلى معامل بيتا للصناعة / القطاع. ويمكن بعد ذلك حساب معامل بيتا الخالص من تأثيرات المديونية بتحميله المديونية بناءً على نسبة دين الشركة الخاصة إلى رأسمالها. ويمكننا أن نستخدم هدف الإدارة المحدد لنسبة الدين إلى رأس المال أو متوسط الصناعة لإعادة تحميل معامل بيتا بنسبة دين الشركة الخاصة. ويتم اعتبار هذا المعامل على أنه معامل بيتا للشركة الخاصة، ونبدأ عندئذٍ بحساب تكلفة رأس المال باستخدام نموذج تسعير الأصول الرأسمالية.

لماذا يحصل تفاوت واسع في حساب الوسط المرجح لتكلفة رأس المال؟
تعتبر تكلفة رأس المال أمر نسبي، حيث يتم اتباع طرق مختلفة في حساب معامل بيتا. ويستخدم البعض بيانات شهرية للسنوات الخمس الأخيرة، بينما يفضل البعض الآخر استخدام بيانات أسبوعية للسنوات الثلاث الأخيرة. ويتم حساب معامل بيتا على أساس بيانات الأسعار التاريخية، وتقوم قلة من الناس بتسوية المعامل على افتراض أن قيمة معامل بيتا تتجه إلى قيمة وسيط تساوي 1 على مدى الفترة الطويلة. ويؤدي الفرق في تكلفة رأس المال إلى الحصول على قيم مختلفة لتكلفة رأس المال.
أما السعر الخالي من المخاطرة وقيمة علاوة مخاطرة رأس المال، فيعتبران متغيرين بطبيعتهما، وهما يتغيران مع الوقت بحسب منظور السوق للمخاطرة. فإذا كانت الأحوال جيدة، يتم تخفيض علاوة مخاطرة رأس المال – نتيجة لغياب المخاطر، ما يؤدي إلى خفض تكلفة رأسمال المساهمين وبالتالي خفض تكاليف رأس المال. وهذا يجعل معظم المشاريع جذابة، كما هو الحال عندما يكون سعر الخصم/الحد الأدنى للتكلفة منخفضًا، ويؤدي ذلك إلى زيادة القيمة. أما عندما تكون الأحوال سيئة، تنشأ حالات مخاطر، ويتم تضمينها في حساب الأسعار، وبالتالي ترتفع علاوة مخاطرة رأس المال. ويمكن أن تؤثر التكاليف الأعلى لرأس المال على القدرة على تأسيس المشاريع، حيث إنها لا تضيف أي قيمة عند خصم التدفقات النقدية المتوقعة بسعر خصم أعلى. ويعتبر التراجع في حجم الاستثمارات عادةً أحد التداعيات الناجمة عن ذلك.


ونظرًا للطبيعة المركبة والمتغيرة لتكاليف رأس المال، فمن الأفضل استخدام مجموعة من القيم لتكاليف رأس المال، وذلك وفقاً لسيناريوهات مختلفة. وتعتبر دراسات تحليل السيناريوهات والحساسية مفيدة في تلك الأوضاع للتمكن من فهم انعكاسات الافتراضات المختلفة لتكلفة رأس المال وتأثيرها المحتمل على المشروع.






 
 النهاية
الصورة: السيد / ضرار الغانم، رئيس مجلس إدارة المركز المالي الكويتي "المركز" والسيد / مناف الهاجري، الرئيس التنفيذي يتلقيان شهادة تكريم من السيدة/ فارعة السقاف، الرئيس والعضو المنتدب لمركز لوياك

نبذة عن المركز المالي الكويتي "المركز"
تأسس المركز المالي الكويتي (ش.م.ك.ع) "المركز" في العام 1974 ليصبح أحد المؤسسات المالية العريقة على مستوى منطقة الخليج العربي في مجالي إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية. ويدير المركز الآن أصولاً مجموعها 1.10 مليار دينار كويتي كما في 30 يونيو 2015 (3.66 مليار دولار أمريكي). وقد تم إدراج "المركز" في سوق الكويت للأوراق المالية في العام 1997.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:
أسامة زيد المسلم
إدارة التسويق والعلاقات العامة
شركة المركز المالي الكويتي "المركز"
هاتف : 22248000 داخلي:1819
مباشر : 22248075
فاكس : 22498740
omusallam@markaz.com