GCC Markets Continue To Suffer From Poor Research Coverage

Markaz Research
"المركز": نمو مؤشر ستاندرد آند بورز لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل 1.6% في يناير
نشرت: 05 - فبراير - 2017 قراءة المزيد
Markaz Research
"المركز" يرعى المؤتمر المهني الخامس للمحاسبة والمراجعة
نشرت: 29 - يناير - 2017 قراءة المزيد
Markaz Research
المركز: توقعات "حيادية" لأسواق الأسهم الخليجية رغم فورة بداية العام في الكويت
نشرت: 26 - يناير - 2017 قراءة المزيد
أرشيف الأخبار
Markaz Research

الأسواق الخليجية لا تزال تعاني من ضعف تغطية الأبحاث 24 - يناير - 2012

ذكر التقرير الصادر مؤخراً عن شركة المركز المالي الكويتي " المركز" أن أسواق الأسهم شهدت مستوى متضائلا من الاهتمام في النصف الثاني من 2011، مقارنة مع النصف الأول وذلك قياسا بعدد تقارير الأبحاث الصادرة المعنية بتغطية أسواق الأسهم. وأضاف التقرير أن 15 شركة وساطة أصدرت 208 مذكرة بحوث حول 113 شركة خلال النصف الثاني من العام الماضي، مقارنة مع 480 مذكرة بحث في النصف الأول. ففي النصف الثاني حصلت 17% من جميع الشركات الخليجية على تغطية أبحاث، وتمثل 77% من اجمالي القيمة السوقية. أما السعودية فلا تزال الأكثر جاذبية بالنسبة لشركات الوساطة، إذ شكلت 33.6% من مذكرات البحوث، تلتها الإمارات بنسبة 26.4%. من جهة أخرى، استقطبت الأسواق الخليجية ثقة المحللين، إذ بلغت نسبة توصيات الشراء 59%، والبيع 4%، والاحتفاظ 37%.




في غضون ذلك، شكّلت القيمة السوقية للشركات التي شملتها الأبحاث في السعودية 76% من مجموع القيمة السوقية على الصعيد المحلي. تلتها الشركات العُمانية بنسبة 74%، وقطر 72%، والإمارات 64%، والكويت 61%، والبحرين 10%. في حين أن قطر كانت أكثر الأسواق التي شملتها تغطية أبحاث وفقا للنسبة المئوية من الشركات التي تم تغطيتها إلى مجموع الشركات المدرجة في البلاد. إذ شملت الأبحاث نحو 30% من جميع الشركات المدرجة في قطر خلال النصف الثاني من 2011.
كما كانت قطر أكثر الأسواق الأسهم تفضيلا في النصف الثاني من 2011، إذ أوصى 71% من الأبحاث التي غطتها بالشراء. على النقيض من ذلك، كانت أغلب الطلبات في عُمان توصي بالاحتفاظ بنسبة 52% ، بينما حصلت الشركات السعودية على توصيات بالبيع بنسبة 7%.
من جهة أخرى، قال التقرير أن عدد مذكرات البحوث عن الشركات السعودية (كنسبة مئوية من مجمع التغطية في دول مجلس التعاون الخليجي) زاد من 29% في الربع الثالث من 2011 إلى 42% في الربع الأخير من العام ذاته. ومع ذلك، انخفضت مذكرات الأبحاث عن الكويت من 20% في الربع الثالث إلى 8% في الربع الأخير من 2011.
إلى هذا، لا تزال البنوك اكثر القطاعات التي تستقطب اهتماما من الأبحاث بمعدل 64 مذكرة، ومنها 28 مذكرة توصي بالشراء، و4 بالبيع، والبقية توصي بالاحتفاظ. يأتي بعد هذا القطاع، الاتصالات الذي حصل على 42 مذكرة بحث. في غضون ذلك، يبدي المحللون اندفاعا نحو قطاع النقل ،إذ أوصى 89% من مذكرات البحوث في النصف الثاني من 2011 بالشراء.
من جانبه، استقطب بنك الخليج الأول اهتمام شركات الوساطة، وحصل على تغطية من 7 مذكرات بحوث في النصف الثاني من العام الماضي، تلاه شركة المراعي، واتحاد اتصالات، واتصالات السعودية، وأرابتك القابضة بمعدل 5 مذكرات بحوث. بالنسبة لبنك الخليج حصل على 6 توصيات بشراء أسهمه، ليكون بذلك الأكثر عددا في تصنيفات الشراء.
من ناحيتها، حصلت الشركة الوطنية العقارية على توصية واحدة بالشراء في الفترة المذكورة ، لترتفع بنسبة 65.3% منذ التوصية الأخيرة، وبدا سهمها الأفضل تعقبا. في حين بدت شركة اسمنت ينبع ثاني أكثر أفضل الأسهم للشراء، بنسبة ارتفاع 48.7% منذ آخر التوصية, أما الأدنى توصية بالشراء فكان سهم الدار العقارية ، الذي هبط بنسبة 28.9% منذ آخر توصية. تلاه سهم شركة دانة غاز، الذي خسر 27.42% منذ التوصية الأولى.
 
 
 
#انتهى#

نبذة عن المركز المالي الكويتي "المركز"
تأسس المركز المالي الكويتي (ش.م.ك) "المركز" في العام 1974 ليصبح واحداً من المؤسسات المالية الرائدة على مستوى منطقة الخليج العربي في مجالي إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية. ويدير المركز الآن أصولاً مجموعها 865 مليون دينار كويتي كما في 31 ديسمبر 2011 ( 3.1 مليار دولار أمريكي). وقد تم إدراج "المركز" في سوق الكويت للأوراق المالية في العام 1997 .