Markaz Research
"المركز": نمو مؤشر ستاندرد آند بورز لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل 1.6% في يناير
نشرت: 05 - فبراير - 2017 قراءة المزيد
Markaz Research
"المركز" يرعى المؤتمر المهني الخامس للمحاسبة والمراجعة
نشرت: 29 - يناير - 2017 قراءة المزيد
Markaz Research
المركز: توقعات "حيادية" لأسواق الأسهم الخليجية رغم فورة بداية العام في الكويت
نشرت: 26 - يناير - 2017 قراءة المزيد
أرشيف الأخبار

هل تستعيد دبي مكانتها كمركز سياحي ومالي في منطقة الخليج العربي؟

التاريخ : 27/12/2009

مؤلف:  مركز محللي المركز


وهل الأحداث الأخيرة تعني بداية لطريق طويل من التراجع للإمارة؟

لم تلقى الاحداث الأخيرة في إمارة دبي الاسواق العالمية والإقليمية في حالة من الإضطراب فحسب، ولكنها أثارت بعض القلائل حول قدرة دبي على المحافظة على  مسار النمو بالإضافة إلى تعزيز طموحاتها.
بالإضافة إلى تعزيز طموحاتها إلى أن تكون مركزاً لكل النشاطات تقريباً. سيطرت دبي على معظم الأخبار في شهر نوفمبر مع ارتفاع احتمال تخلف شركة نخيل عن سداد صكوك بقيمة 3.5 ملياردولار أمريكي، بالإضافة إلى خطورة الموقف الذي قد ينتج عنه تخلف عن السداد من قبل الشركة الأم دبي ورلد التي  طلبت مهلة ستة اشهر لسداد ديونها. وانقذت أبو ظبي الموقف بضخ  عشرة مليارات دولار أمريكي في اللحظة الأخيرة كطوق للنجاة و4.1 مليار دولار أمريكي لتسد قيمة صكوك نخيل وبقية المبلغ لسداد نفقات شركة دبي ورلد في محاداثات إعادة هيكلة الديون. كما توقع المحللون فإن دبي لن تجعل شركة نخيل تغرق في ديونها. ولكن هذا اثار انتباه المحللين إلى عملية إعادة هيكلة الديون لشركة دبي ورلد والبالغة 25 مليار دولار أمريكي والهيكل المعقد لشركة دبي ورلد الذي بسببه يتوقع أن تأخذ إعادة الهيكلة وسداد الديون فترة زمنية ليست بقصيرة.

السؤال هل بإمكان دبي إستعادة مكانتها السابقة كمركز مالي وسياحي في منطقة الخليج العربي. ليس  عند محللي المركز أدنى شك على أن الإمارة قادرة على إستعادة مكانتها كمركز ومحور رئيسي لمنطقة الخليج العربي. إذا السؤال هنا ليس عن إمكانية إستعادة مكانتها  بل عن وقت حدوثها؟

بالنظر إلى أن الإمارة قضت العقد الماضي في  بناء البنية التحتية والبيئة التنظيمية المطلوبة لنقل دبي لمكانة تفوق كثيراً الدول الأخرى في دول الخليج العربي، ستظل دبي المركز السياحي الأول في الخليج العربي "مع قلة البدائل الأخرى حتى الآن وسيتطلب الامر الكثير من الوقت والمال لأية دولة لبناء البنية التحتية اللازمة". ( السيد راجيف بيشنوي – مساعد نائب الرئيس لقطاع النفط والغاز) على الجانب المالي "وضعت دول البحرين والكويت وقطر آمالا لتصبح هي بدورها مراكز مالية إقليمية أيضاً. ولكن هم في مكانة متأخرة عن دبي بالنسبة إلى تطوير البينة التحتية اللازمة " (السيد رامادوس فينكاتيشواران)  محلل اول – قسم العقارات

وفقا للسيد فينكاتيشواران فإن مخاوف الديون الأخيرة التي تواجه الإمارة هي عائق بسيط في مسيرة نموها  والتي قد تعطي فرصة للدول الأخرى للحاق بها.  يفترض السيد بيشنوي أنه بينما تأخذ الإمارة فترة خمسة إلى عشرة سنوات لإستعادة سمعتها كمركز مالي . فإنه من الممكن للبحرين وقطر اللحاق بـها وحجز أماكنهم كمراكز مالية في المنطقة.

تم الحديث عن البنية التحتية من قبل جميع المحللين. هناك إعتقاد أن دبي اعتمدت في العقد الاخير على النفط دون وجود أسس إقتصادية متينة.  (السيد جورج كونوم باراثو – محلل أول – تمويل الشركات) في حين أن من المؤكد أن  ليس لدى دبي  مصادر طبيعية أخرى  للإعتماد عليها، إلا انه يمكن الاعتماد على العائلة الامارتية وبالأخص امارة ابوظبي والتي تحرص على تعزيز بأن الامارات العربية هي عائلة واحدة،  وبالتالي هناك دائماً تلميح بأن هناك دعم مستمر للإمارة. يلاحظ  السيد فينكاتيشواران أن إعادة الهيكلة قد توفر لدبي فرصة لتضييق الفجوة في البيئة التنظيمية الحالية. أثيرت بعض المخاوف حول عدم كفاية نظام المعسرين  في الإمارة. يوضح السيد راجو مانداجولاثور- نائب رئيس أول – قسم البحوث "  بان طموح إمارة دبي لتصبح مركز مالي قد تراجع في ظل الأحداث والظروف الحالية. كانت تفتقد دبي نموذج الاقتصاد المصغر المطلوب لجعلها مركز مالي مرموق مثل لندن ونيويورك. ونظرا لوجود المشاكل الحالية فإن دبي ستكون مشغولة بحلها  خلال السنتين المقبلتين قبل الدخول في اية مشاريع جديدة.

كانت طموحات دبي شفافة للغاية خلال العقد الاخير. ويمكن للبعض أن يفسر أن دبي وصلت إلى درجة الإبتذال في سعيها وهاجسها  في إمتلاكها أكبر وأعلى وأكثر المشروعات تكلفة في المنطقة. في حين أن العديد من هذه المشاريع كانت مثيرة للإعجاب مثل مشروع النخلة ومترو دبي والمدن المختلفة  التي استثمرت بها دبي مثل النخلة و جزيرة العالم "ورلد ايلاند"و التي أثارت سخرية الصحافة الإقليمية والعالمية والتي أوضحت أن الإمارة تتبع سياسة بناء تلك المدن دون التفكير بالمشترين. لذلك يجب على دبي أن تتخلى عن النموذج القديم" دعنا نبني وسيأتي المستثمرون" و تتبنى سياسة البناء مع استخدام الحيطة والحذر، من أجل الخروج من هذه الازمة بحكمة (السيد راجو مانداجولاثور

يشير السيد بدر أسدالله –مساعد محلل – أنه وبعد سنة وربع من بداية الأزمة المالية ، تبقى الأسعار في دبي  مرتفعة وغير جذابة حتى بعد الإنخفاض الحاد الذي شهدته المدن حول العالم.ويعتقد أنه  يمكن تقديم حجة بأن  " دبي استغلت من الأزمة العالمية  بعدم مساندة المدينة من البداية لتجنب إنخفاض الأسعار والوصول  إلى مستويات جيدة والتي تشجع المستثمرون على العودة إلى الإستثمار في الإمارة. ارتأى السيد بدر بإن الإمارات لاترغب ولم تخطط  للأحداث الأخيرة . تسعى  الإمارة إلى القضاء على الديون من أجل تخفيض معدل التقييم إلى مستوى جاذب للمستثمرين وهذا يأتي  على حساب المستثمرين الحاليين.

تستمر دبي كنقطة محورية وستستمر الأسواق الإقليمية والعالمية بمراقبة تطورات دبي ورلد بإهتمام شديد. ولا يرى نادي محللي المركز أن إعادة هيكلة ديون دبي ورلد كبداية النهاية للإمارة. ولكن من الممكن كبح جماح طموح دبي إلى مستويات واقعية للعقد القادم.

 تم تجميعها و تحريرها من قبل الآتسة ليلى العمار – محلل الإستثمار والبحوث

نادي محللي المركز هي مبادرة تم إطلاقها من قبل المركز بهدف جمع وجهات النظر المتعددة لمحللي المركز في محيط غير رسمي ومشاركة عمق ومتانة المعرفة التي يتمتع بها خبراء المركز  مع العامة.  بشكل دوري  يتم طرح سؤال يوميا يخص موضوع ما من الإدارات المختلفة من المركز (إدارة العقارات إلى إدارة النفط والغاز وتمويل الشركات إلخ) يتم تجميع الردود في مقال موجز ويتم عرضه على الجمهور.

علامات:  دبي, نادي محللين المركز

التصنيفات: 
   التصنيف الحالي: 0 (0 التصنيفات)
تعليقاًت
ypevntep
20
02/02/2016 09:03:11 ص

seyjguip
20
02/02/2016 09:03:11 ص

pcptblty
20
02/02/2016 09:03:10 ص

rssrxhpe
20
02/02/2016 09:03:10 ص

hgkmxhvq
20
02/02/2016 09:03:09 ص

bohwiddy
20
02/02/2016 09:03:09 ص

iovgdseh
20
02/02/2016 09:03:06 ص

hqxafwlt
20
02/02/2016 09:03:05 ص

sxgccmuc
20
02/02/2016 09:03:04 ص

dnfvyrhd
20
02/02/2016 09:03:03 ص

spotrcyp
20
02/02/2016 09:03:02 ص

oxbwfaan
20
02/02/2016 09:03:01 ص

اترك تعليقاً اشترك