التداول بخيارات فرصة

Markaz Research
مناف الهاجري: القطاع المالي الكويتي بخبرته في إصدار السندات يمكنه أن يلعب دورا فريدا في تقليص مخاطر إدارة سنداتنا السيادية
نشرت: 04 - ديسمبر - 2016 قراءة المزيد
Markaz Research
دعوة للإكتتاب في سندات المركز استحقاق 2021
نشرت: 30 - نوفمبر - 2016 قراءة المزيد
Markaz Research
المركز يرعى مؤتمر نقاط بعنوان الحاسة السابعة – محرك الاقتصاد الإبداعي
نشرت: 13 - نوفمبر - 2016 قراءة المزيد
أرشيف الأخبار

التداول بخيارات فرصة

تم تداول عقود خيار صندوق فرصة في السوق الثانوي والمصدرة على أسهم مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية. وتعتبر العقود قانونية بين صانع السوق (صندوق فرصة) ومشتري الخيار (المستثمر). وبهذا العقد يمنح صندوق فرص الحق لمشتري الخيار وليس الإلزام لشراء (خيار شراء) كمية معنية من الاسهم بعسر محدد يسمى سعر التنفيذ خلال مدة سريان العقد حتى تاريخ الاستحقاق مقابل مبلغ ماليا وهو سعر الخيار يدفع من قبل مشتري الخيار لصندوق فرصة.

في أي وقت خلال مدة سريان العقد، يمكن لمشتري الخيار تنفيذ حق شراء الأسهم المصدر عليها الخيار من قبل صندوق فرصة عند سعر التنفيذ. إذا لم ينفذ المستثمر حق التنفيذ خلال مدة سريان العقد فان صلاحية العقد تنتهي عند تاريخ الاستحقاق.

من أجل توفير السيولة الضرورية للسوق فان صانع السوق (صندوق فرصة) يقوم يوميا بوضع أسعار طلب وعرض على عقود الخيارات التي يصدرها بهدف خلق بيئة تداول تمنح المستثمر الفرصة لبيع الخيار أو تنفيذ حق الشراء.

 

مثال لخيار الشراء


 
 بافتراض عقد خيار شراء تم اصداره من قبل صندوق فرصة في 30 ابريل 2005 بالخصائص التالية:


السهم المصدر عليه السهم سهم بنك الكويت الوطني (الوطني)
سعر التنفيذ 1400 فلسا
الكمية 10,000 سهما
تاريخ الاستحقاق 29 يونيو 2005
سعر الطلب 66 فلس
سعر العرض 61 فلس

                      

ان مشتري العقد عليه أن يدفع لصانع السوق (صندوق فرصة) في 30 ابريل 2005 سعر خيار بقيمة 660 دينار كويتي.

بافتراض أن سعر السهم ارتفع في 22 مايو 2005 إلى 1500 فلس، فإن سعر الطلب يرتفع إلى 142 فلسا ويرتفع سعر العرض إلى 137 فلسا. لذا فإن مشتري الخيار يمكنه تسوية العقد كما يلي:
  • بيع عقد الخيار لصانع السوق عند سعر العرض 137 فلسا. فيحقق ربحية بقيمة 71 فلسا (137-66) أو بنسبة 108%.
أو
  • يقوم بشراء 10,000 سهم من أسهم بنك الكويت الوطني من صانع السوق عند سعر التنفيذ 1400 فلس للسهم الواحد. في هذا الحالة فإن مشتري الخيار يكون قد دفع مبلغا إجماليا 14,000  دينار كويتي لصانع السوق دون طرح سعر الخيار المدفوع (660 دينار كويتي). فيحقق ربحية بقيمة 440 دينار كويتي بعد خصم سعر الخيار.

عند موعد الاستحقاق، إذا بقى سعر السهم عن 1.5 دينار كويتي ومشتري الخيار لا يقوم بتنفيذ عقد الخيار، فانه سيتم تلقائيا تسوية العقد نقدا بدفع مبلغ 1000 دينار كويتي ((1.5 دينار كويتي سعر التسوية -1.4 دينار كويتي سعر التنفيذ)* 10,000 سهم). سيحقق مشتري الخيار ربحية بقيمة 1000 وهي قيمة التسوية مخصوما منها سعر الخيار 660 دينار كويتي، أي ربح صافي بقيمة 440 دينار كويتي.