Markaz: Kuwait Petrochemicals-Poised for Growth

Markaz Research
دعوة للإكتتاب في سندات المركز استحقاق 2021
نشرت: 30 - نوفمبر - 2016 قراءة المزيد
Markaz Research
المركز يرعى مؤتمر نقاط بعنوان الحاسة السابعة – محرك الاقتصاد الإبداعي
نشرت: 13 - نوفمبر - 2016 قراءة المزيد
Markaz Research
دعوة لحضور اجتماع جمعية حملة الوحدات لـ "صندوق المركز للدخل الثابت"
نشرت: 01 - نوفمبر - 2016 قراءة المزيد
أرشيف الأخبار
Markaz Research

"المركز": قطاع البتروكيماويات الكويتي مهيأ للنمو بفضل تنامي الطلب العالمي 20 - أغسطس - 2014

أصدر المركز المالي الكويتي ("المركز") مؤخرًا تقريره حول قطاع البتروكيماويات في الكويت، تناول فيه وضع القطاع وألقى الضوء على عوامل تحفيز النمو والفرص المتاحة فيه والتحديات الرئيسية التي تواجهه. كما عرض التقرير أيضًا نبذة عن أهم الشركات العاملة في القطاع وتضمن مقارنة بقطاعات البتروكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى.

ويشير تقرير "المركز" أن نمو قطاع البتروكيماويات الكويتي انطلق من بدايات متواضعة في العام 1963 تعززه الاستثمارات الحكومية وازدهار قطاع إنتاج الهيدروكروبونات. وتم تأسيس شركة صناعة الكيماويات البترولية لتصبح الشركة الوحيدة العاملة في قطاع البتروكيماويات تحت إشراف مؤسسة البترول الكويتية، بينما تصنف جميع الشركات الأخرى العاملة في هذا القطاع إما كشركات تابعة لها أو مشاريع مشتركة معها.

وتتبع شركة صناعة الكيماويات البترولية "استراتيجية 2002-2020" لتطوير قطاع البتروكيماويات في دولة الكويت. وتقوم الرؤية الاستراتيجية للشركة على تطوير مصانع ضخمة متكاملة ومصافٍ للكيماويات البترولية في الكويت إلى جانب أسواق رئيسية أخرى كالهند والصين من خلال مشاريعها المشتركة.

وقد بدأت الحكومة الكويتية في العام 2010 بتنفيذ قانون يسمح بالاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة 100%، ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى اجتذاب مستثمرين أجانب وتشجيع شركات القطاع الخاص للدخول إلى قطاع البتروكيماويات والذي يتم تمويله حتى الآن بشكل رئيسي من الحكومة الكويتية.

وتشمل قائمة المشاريع الكبرى التي تعمل شركة صناعة الكيماويات البترولية على إنشائها حاليًا مصنع الأولفيينات - 3 في منطقة الشعيبة الصناعية في الكويت والذي تقدر قيمته بسبعة مليارات دولار أمريكي، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيله في العام 2015. كما تعمل شركة صناعة الكيماويات البترولية  وشركة صينوبك SINOPEC على إنشاء مصفاة متكاملة في مقاطعة غواندونغ الصينية، من المتوقع أن يبدأ تشغيلها في العام 2017، وسوف تسهم هذه المصفاة في مساعدة الشركة على الاستفادة من سوق البتروكيماويات الضخمة في الصين. كذلك من المتوقع أن يتم تنفيذ مشاريع بتروكيماويات في الكويت على مدى الفترة من 2011 إلى 2017 تقدر قيمتها بما مجموعه 7.565 مليار دولار  أمريكي.

وكان قطاع البتروكيماويات الكويتي قد واجه مشاكل في الماضي نتيجة انخفاض الطلب العالمي على مدى العامين 2008 و2009 خلال الأزمة المالية العالمية. غير أن الطلب على البتروكيماويات عاد لينتعش بعد العام 2010 مع تزايد معدلات النمو الاقتصادي وعلى الأخص في الأسواق الآسيوية الناشئة كالهند والصين.


1-petrochemicals-(1).jpg

كما تشهد كل من الصين والهند اليوم نهضة عمرانية سريعة، ومن المتوقع أن يرتفع عدد سكان المدن في هاتين الدولتين بنسبة 50% بحلول العام 2020 مقارنةً بالعام 2010. وسوف يؤدي هذا إلى زيادة سريعة في الطلب على منتجات كالبلاستيك والبوليمرات. وتشير تقارير الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات أن الكويت قررت في ضوء توقعات تزايد الطلب رفع طاقتها الإنتاجية في قطاع البتروكيماويات من 3.4 مليون طن متري في العام 2012 إلى 7.9 مليون طن متري في العام 2015، أي بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 32% خلا فترة الثلاث سنوات المذكورة.

وعلى الرغم من توقعات نمو قطاع البتروكيماويات الكويتي، غير أنه يواجه تحديات وعوائق على مسار نموه، منها المنافسة الشديدة من دول أخرى في المنطقة وعلى الأخص المملكة العربية السعودية والتي انفردت بنسبة 75.2% من إجمالي إيرادات قطاع البتروكيماويات في العام 2012. وتسيطر شركة الصناعات الأساسية (سابك) وهي شركة صناعة البتروكيماويات الأكبر في المنطقة على قطاع الكيماويات البترولية في دول مجلس التعاون الخليجي.


2-petrochemicals-(1).jpg

يتمثل التحدي الأكبر المرتقب في تقلص حجم المواد الخام المتوفرة من جهة وزيادة تكلفة استخراج المواد الخام من جهة أخرى. ومن المتوقع أن يشهد إنتاج الغاز والذي يشكل المادة الخام الرئيسية في مصانع البتروكيماويات ذات القاعدة الأثيلينية، تراجعًا مستمرًا مع مرور الوقت في منطقة الخليج العربي.

كما أن إنتاج البتروكيماويات في منطقة الخليج يعتمد بشكل أساسي على توريد مادة الإيثان بأسعار منخفضة نسبيًا. وتعتبر الإيثان المادة المفضلة بسبب ميزة تكلفتها الواضحة، حيث تقوم دول مجلس التعاون بتوريد الإيثان بسعر 0.75 دولار أمريكي لكل مليون وحدة حرارية بريطانية مقارنة بما لا يقل عن 3.20 دولار أمريكي لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في كل من أوروبا وأمريكا. وسوف يؤدي التحول إلى المصانع التي تعتمد على النافتا في دول مجلس التعاون إلى خسارة المنتجين لميزة التكلفة حيث إنها سوف تصبح ملزمة بالحصول على النافتا بسعر السوق، كما أن أسعار النافتا متقلبة جدًا.

كذلك تسهم الاحتياطيات النقدية القوية وميزة انخفاض أسعار المواد الخام في الاستفادة من سوق مشتقات البتروكيماويات بما يساعد قطاع البتروكيماويات الكويتي على تحقيق مستويات أعلى من النمو والتوسعة.

هذا وسوف يسهم التوسع في الاستثمارات في المصافي والكيماويات البترولية والدخل في المزيد من المشاريع المشتركة وتنويع محفظة المنتجات في مساعدة شركة صناعة الكيماويات البترولية على مواجهة التحديات وتحقيق أهدافها.

- انتهى –

نبذة عن المركز المالي الكويتي "المركز"
تأسس المركز المالي الكويتي (ش.م.ك.ع) "المركز" في العام 1974 ليصبح أحد المؤسسات المالية العريقة على مستوى منطقة الخليج العربي في مجالي إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية. ويدير المركز الآن أصولاً مجموعها 1.08 مليار دينار كويتي كما في 30 يونيو 2014 (3.82 مليار دولار أمريكي). وقد تم إدراج "المركز" في سوق الكويت للأوراق المالية في العام 1997.


للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:
أسامة زيد المسلم
إدارة التسويق والعلاقات العامة
شركة المركز المالي الكويتي "المركز"
هاتف : +965 2224 8000   داخلي:1819          
مباشر : 8075 2224 965+
فاكس :    +965 2249 8740 
omusallam@markaz.com