Markaz Research
"المركز": نمو مؤشر ستاندرد آند بورز لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل 1.6% في يناير
نشرت: 05 - فبراير - 2017 قراءة المزيد
Markaz Research
"المركز" يرعى المؤتمر المهني الخامس للمحاسبة والمراجعة
نشرت: 29 - يناير - 2017 قراءة المزيد
Markaz Research
المركز: توقعات "حيادية" لأسواق الأسهم الخليجية رغم فورة بداية العام في الكويت
نشرت: 26 - يناير - 2017 قراءة المزيد
أرشيف الأخبار

السحرة والتعويذة وأسواق الأسهم

التاريخ : 24/06/2009

مؤلف:  فينكا تيشواران رامدوس

اتساءل كم من الوقت والجهد الذي يحتاجه شخص كويليام شكيسبير من أجل الترويج لعباراته الأدبية مقارنة بالوقت المطلوب لترويج عبارة "التعافي الاقتصادي" والمخترعة من قبل بين بيرناركي. كلنا نعرف أن مجلة الإيكونوكيست تنشر رسم بيان أو جدول شهري الذي تشير فيه إلى عدد المرات التي تم فيها استخدام الجملة في وسائل الإعلام. أتعجب من القوة المطلقة والقدرة لهؤلاء الناس لعمل قفزة في الأسواق.

علاوة المخاطر تعتمد على المعلومات الاقتصادية والمالية وغيرها من المعلومات الهامة للباحثين في أسواق المال الذين يؤمنون بنظرية كفاءة/فعالية الأسواق , وفي نفس الوقت  يجادل الباحثين في التمويل السلوكي أن جميع  المعلومات  يتم تفسيرها بدقة وبطريقة موحدة من قبل الجميع.  ويبدو كلا المنظرين أو الباحثين على خلاف عند مواجهة التدخل اللفظي من قبل ناس ذي معرفة التي اكتسبوها بسبب المناصب التي يتقلدونها  وتأثيرهم على ثقة المستثمرين وعلاوة المخاطر. لذلك ينقل السوق نفسه من عقلية التشاؤم إلى التفاؤل كما يلقى السحرة تعوذيتهم.

كان يتسبب بيرناكي  في حدوث قفزات في الأسواق بشكل متسارع ولكن ليس هذا هو التأثير الوحيد الذي تصنعه شخصيات مثله. نستطيع أن نستجمع التأثير الذي أحدثه جرين سبان عندما صاغ العبارة “الوفرة المتهورة”   في عام 1996. إنها تحتوي على أداة مرجعية على المدى الطويل. مع إنه لم يستطع تحقيق أكثر من نسبة ضعيفة 4% من التأثير المباشر. وكان لكلماته الوقع والتأثير حتى بعد إستقالته من منصبه كرئيس للبنك الإحتياطي الفيرالي. في بداية 2007، علق جرين سبان على إمكانية أو حتمية  في دخول الاقتصاد الأمريكي في فترة كساد في نهاية نفس العام ولكنه أخطأ في توقعاته وتم فهمها عموما بشكل خاطئ من قبل السوق. وحاول أن يقدم آراء إيجابية للسوق ولكنه انتهى به الأمر لإرباك السوق بالقول “عند نهاية العام هناك إمكانية وليست حتمية دخول الاقتصاد الأمريكي في فترة كساد” وأدت إلى السوق بالهبوط في ذلك اليوم. وعاد السوق إل حالته الطبيعية بعد نشر مقالات عدة تفسر معنى كلام جرين سبان. وبعد فترة شاهدت فيلما للممثل ويل سميث : "البحث عن السعادة" والتي شرح لابنه في أحد مشاهده عن الفرق بين الكلمتين وبقيت أتساءل إذا كان يعني جرين سبان هذا التفسير.

من الكلمات المفضلة لدي هي الكلمات الخاصة بالسيد اي بي برادان الذي أثر على مؤشر سنسكس بكلماته السحرية.، “دع السوق يذهب إلى الجحيم” بعد إعلان نتائج الانتخابات الهندية. ان مثل تلك العبارات الموجهة ليست مقتصرة على سوق الاسهم بل دائما ما نسمع عن وزراء النفط يتحدثون عن الأسعار المناسبة للنفط والتلميحات الأخرى المتعلقة بتحديد تكاليف الإنتاج. ولكن حجم التأثير يفوق كثيرا بالنسبة إلى سوق الأسهم

أعتقد من الرائع أن نمتلك القوى والاموال المصنوعة عن طريق  عمل السحر وبينما يحاول مدراء الصناديق بجهد في جميع أنحاء العالم للتغلب على مؤشرات الأداء السلبي هذه الأيام. أعتقد أن السر في التوقيت إذا أردت عمل قفزات في السوق. نحاول فهم ووسائل الإعلام والمستثمرين في اللحظات الحرجة والصعبة التي مل من تكرار نفس الأراء السلبية والأراء الإيجابية؟ مهما كانت الحجة ضعيفة  ما دام السوق في حالة سلبية ولدى المستثمرين في حالة إيجابية. ومهما كان الجدل ضعيفا، ما دام السوق تعب من الحالة السلبية وعندما يرى بأنك في موقع بحيث ان الأسواق العادية لا يمكن الاحتفاظ بها، في هذه الحالة يتم احترام رأيك. ومع ذلك يجب الحذر بأن لا تفشل في أي من الأمرين، وإلا سوف تواجه احراجا.

إذا ما هو الهدف؟ كيف يمكنني تحقيق عوائد من تعويذة هؤلاء السحرة؟ بخبرتي المحدودة، رأيت أثر التوقعات التي لها صلاحية قصيرة المدى، خصوصا إذا ما تسببت في هبوط الأسواق. "اشتري" عندما يستجيب الكلب لأمر الجلوس من غير وضع اعتبار لأي شئ آخر. ومع هذا، يحب على الفرد أن يكون أكثر حذرا في الذهاب عكس أمر اقفز"، بحيث ان الكلب بحاجة إلى طاقة للقيام بعملية القفز. يريد السوق أن يشعر بحالة جيدة وسوف يدخل في دورة من الايجابية والتفاؤل والتي ان اثبتت بأنها واقعية ستستمر وغير ذلك سيؤدي لانتهاء تلك الحالة. من يدري، قبل ان نرى الكلب يجلس، سيصيح آخر "اقفز". لذا، احذر قبل تحدي السحرة عندما تكون الأمور جيدة. أنا جديد على السوق نوعا ما، حيث تبلغ خبرتي خمس سنوات ، وقد يرفض المتمرسون من ذوي الخبرة استنتاجاتي.

كاقتصادي، حاولت اقصى جهدي مع "جوجل". احصيت عدد النتائج لكل من "جرين شوت/التعافي الاقتصادي" و"بير ماركت رالي/تسارع السوق المتراجع" وقارنت بين الظواهر. وتبين الظاهرة انه بينما "التعافي الاقتصادي" يتباطئ، تزداد وتيرة "تسارع السوق المتراجع". قريبا، سيكون الوقت مناسبا للقفز أو سيصاب الكلب بالتعب. وها هي لجنة السوق المفتوح تعقد اجتماعها فيما جميع أركان السوق أذانا صاغيا.





التصنيفات: 
   التصنيف الحالي: 0 (0 التصنيفات)
تعليقاًت
لا توجد أية تعليقات
اترك تعليقاً اشترك